راينا مؤخرا حالة الأخت شهلاء التي جاءت صحبة والدها من السويد وهم من أصل كردي

هذه البنت التي هي في عز شبابها كانت مصابة بشلل تام ولم تكن تشعر برجليها ابدا كما سمعنا من ابو علي الشيباني

لكنه بقدرة من الله عز وجل وبفضل القران الكريم تم شفاءها في ظرف لم يتجاوز الاربع ايام بعدما اخبرها الطب بالسويد انه لا

يوجد اي امل في الشفاء وبعد ان كانت تريد الانتحار شفيت وعادت الى بيتها على رجليها

طبعا رايت انا كمشاهدة ورأى كل المشاهدين كيف كانت حالت ابو علي الشيباني في الايام التي تزامنت و شفاء شهلاء فقد

راينا تأتره الكبير والدموع التي كان يحاول ان يحبسها وهو اثناء البرنامج وكيف كان يحمد الله على الفضل الذي حفاه به وقد

كان تأتره الاكبر من المدة الزمنية الوجيزة التي شفت فيها البنت اكبر من الشفاء في حد ذاته لان هذه الحالة وكما نسمع دوما ليست

الحالة الوحيدة التي عالجها ابو علي الشيباني من الشلل بفضل القران الكريم

chah

شهلاء رفقت والدها الذي يبدو متأترا جدا بشفاء ابنته

chahh

شهلاء رفقت ابو علي الشيباني وهو يشرح الحالة


سورة يونس اية 57

يا ايها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين

سورة الاسراء اية 82

وننزل من القران ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين الا خسارا

سورة فصلت اية 44

ولو جعلناه قرانا اعجميا لقالوا لولا فصلت اياته ااعجمي وعربي قل هو للذين امنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في اذانهم وقر وهو عليهم عمى اولئك ينادون من مكان بعيد