Hindnews

23 janvier 2010

ابو علي الشيباني يتنبأ بسقوط دول عربيه عام 2010م

Posté par hindnews à 00:32 - Commentaires [0] - Permalien [#]


15 juin 2009

ابحث هنا عن كل ما تريد ان تعرف عن ابو علي الشيباني

بحث مخصص

Google

Posté par hindnews à 17:25 - Commentaires [2] - Permalien [#]

13 juin 2009

Posté par hindnews à 21:08 - Commentaires [0] - Permalien [#]

11 juin 2009

توقعات أبو علي الشيباني لعام 2009

أبو علي الشيباني عالم روحاني عالم بعلمه ومعالج لكثير من ابناء البشرية ممن يلجأون له فهو ايضا متمكن من الطب الطبيعي والقرآني، غادر هذا العالم العراق الحبيب بعد استشهاد اخاه وابيه على ايدي الطغاة المحتلين لبوابة الشرق العربي واثر لا تخفى على احد، فانتقل الى لبنان ورغم جراحه بقي يمارس ما تعلم كونه مؤمن ان العالم لا بد وان يفيد الادمية والانسانية بعلمه ولا يحتكره.
كثيرا ما توقع العالم الشيباني بأحداث ستقع في العالم ولصدق توقعاته اتهم بانه يشارك في صنع الحدث وعليه تعرض لكثير من المضايقات ومحاولات الاغتيال والمحاصرة او الملاحقة وباذن الله لم يمسه سوء.


بدأ العالم الروحاني حلقة توقعاته بالقول انه عام قاسي جدا ويختلف في قسوته عن العام الذي سبقه على عكس ما توقع الكثير من المتوقعين، ثم يقول لنا الله امة العرب في ظل موازين القوى الموجودة في الوقت الحالي، ومتفائلا بالله العزيز على ان نهاية الضيق فرج من الله.
يسأل ابو على الشيباني من قبل محاوره على فضائية الديار عن كثير من الدول وما سيحل بها في عام 2009 فيقول بعد علم العليم الخبير هناك علوم علمها الله لعباده المجتهدين فتمكن الانسان احيانا من معرفة ما سيحل بالانسانية طبعا هذا علم موجود ولا ادعاء للغيب فيه اذ ان علم الغيب في اللوح المحفوظ وما يخرج عن هذا اللوح باذن الله فهو علم وليس ادعاء علم.


تم سئواله عن الوضع الاقتصادي العالمي:- فقال لا انفراج في الوضع الاقتصادي فالمعضلة الاقتصادية يصعب السيطرة عليها ويبقى التذبذب في الاسعار حتى نهاية الشهر الثالث من عام 2009 ومن ثم تعمد امريكا الى تخفيض اسعار النفط لدرجة لم يتوقعها عقل وبهذا توجه صفعة قاتلة تودي بانهايار اقتصاد كثير من الدول النفطية العربية فتستنزف الطاقات الع

ربية بكل اسف هذا جراء سوء الادارة الاقتصادية في الدول النفطية، ومن ثم ستشهد بورصة دبي انخفاض مجلجل وكذا بورصة طوكيو وامريكا، فلا حلحلة في العالم الجديد.


عن فلسطين يقول:- الوضع صعب وستستهدف حماس وبصمت عربي يبقى هو الحالة الاكثر وضوحا، وسيتم استهداف عدد من قادة حماس والنيل منهم، وابدا لا سلام منتظر من المفاوضات فعملية السلام واهية وسزداد مستقبل السلام سوءا، واحداث غزة هي رسالة تقدمها اسرائيل للعرب وهذه كلمات وراءها احداث ولا تنم عن تحليل سياسي وانما عن علم تعلمه العالم الشيباني.

لبنان:- سيشهد انتخابات نيابية وستكون النصرة لتيارلرئيس اللبناني الحالي سليمان فرنجية وسيحقق حزب الله وحركة امل تقدم ملفت وبالتالي ونتيجة لهذه الانتخابات سيحصل في لبنان بعض المشادات والمنازعات ولكن لن يطول عمرها.
سوريا:- نتمنى لرئيسها الخير فهو الرئيس الذي احتضنت دولته العراقيين بعد نكبتهم وعاملتهم سوريا كسورييت، وستبقى سوريا تتعرض للضغوط الاسرائيلية والعالمية.


العراق:- هذا البلد الحبيب سيبقى بلدا مجاهدا لنيل حريته، وسيتم فيه عقد انتخابات وستكون النصرة للمالكي وعلواي والصدريين في العام الجديد ولن تخرج امريكا منه.

افغانستان:- تبقى تناضل وستقوى جماعات الطالبان وايضا ستكون ساحته دامية لكن لصالح افغانستان وفي نهاية العام تفكر القوات الامريكية في مغادرته.
الباكستان سيشهد احداث دموية.

ايران:- تبقى الضغوط عليها لكن في هذا العام ستزدهر وستطلق صاروخ فضائي الى القمر وعدد من الكواكب، ولن تضرب في هذا العام.
الدول الاوروبية ستمارس سياسة القمع الديني مستهدفة الاسلام، لذا لا ينصح شبابنا العرب بالسفر او الهجرة لتلك الدول لانهم سيواجهون معاناة حقيقية عكس ما يتوقعون من رخاء.
سيفقد العالم العربي رئيسين احدهم من الخليج العربي والاخر من افريقيا، كما سيفتقد العراق شخصية هامة جدا ولن تموت قتلا علما بان احد الروؤساء العرب سيموت مقتولا.


اوباما الرئيس الامريكي الجديد:- اتى هذا الرجل على انقاض دولة، فامريكا مدمرة اقتصاديا ولن تكلل مساعي هذا الرجل بالنجاح فلن تكون على يديه اي حلحلة اقتصادية وكذلك لن يخدم اي من القضايا العالقة وسيواجه ضغط من اللوبي اليهودي يفوق قدرته، وينتظره مستقبل مبهم في ظل هذه الظروف؟
سيشهد هذا العام عدد من الكوارث ستصيب امريكا الجنوبية، وشواطئ ايران، وندونسيا وستكون كارثيتها فائقة لنتائج تسونامي.
كما سيكون عام الحوادث فيكثر سقوط الطائرات والحوادث وكثير من الحوادث المتفرقة في كثير من الدول عن غيره من الاعوام الماضية

لكل مستمعي ومتابعي العالم ابو علي الشيباني على فضائية الديار، هناك المزيد من التوقعات الجريئة والتي تضم كثير من الاسماء والمواقع لكن لحرص هذا العالم على عدم توجيه الاتهامات له كما حدث في الاعوام السابقة يرى ان يجزء توقعاته على عدد من الحلقات وكي لا يصدم العالم من القادم مرة واحدة.

هذا العام هو الاقسى والاكثر دموية ويتمنى الشيباني الا تتحق رؤياه لما فيها من احداث مؤسفه الا انه على يقين من مقدرته وما اتاه الله من علم.

كلمة ناقلة الحديث، نتمنى ان نتخذ العبر، فنعم العليم هو العليم الواحد الاحد وقد علم الانسان ما لم يعلم، عل الله يمن على امة العرب بالوحدة كي نتمكن من دحر كل ما يحاك بنا، فسواد هذا العام هل علينا فهذا العدو الغاشم ينتهك حرماتنا ويدمر غزة هاشم وها هو الصمت العربي المهين يطل علينا، وفي ظل الجوع الذي يعانية القطاع والشهداء الذين يروون الارض بدمهم بالمئات الا ان العرب وصلوا مرحلة الموت لمشاعرهم والانظمة بكل اسف لا نجد ما يليق بها، فلسطين احتلت والعراق كذلك ويجدد الاحتلال في اليوم الف مرة وباتت الخيانة وجهة نظر طمس الله انظار الخونة، لنتنبه في هذا العام ولنتخذ المجريات على محمل الجدية فعل المصائب القادمة ستكون اقل وقعا

دنيا الوطن

Posté par hindnews à 16:04 - Commentaires [0] - Permalien [#]

19 avril 2008

الى من اشتاق الى رؤية ابو علي الشيباني

Posté par hindnews à 16:41 - Commentaires [2] - Permalien [#]

17 novembre 2007

السفير تنفرد بحوار صريح مع الشيخ ابو علي الشيباني

الطب النبوي الرباني.. انا عراقي وافتخر بعراقيتي
يوم الزينه هو ضهور المهدي عج

اجرى الحوار :صباح محمد
بحوار صريح تنفرد جريدة السفير العراقية مع الشيخ ابو علي الشيباني وسالناه عن هذا العلم قال : ان علم الفلك هو علم كباقي العلوم الانسانية له مقوماته واسسه وقوانينه واختص بشعب او حضارة منذ بداية الحياة ويرجع زمن معرفته الى عهد نبي الله ادريس (عليه السلام) ثم ما زال هذا العلم يتطور حتى وصل الى ارض بابل فعلموا به ورصدوا الكواكب ولهم اثار باقية الى حد يومنا هذا فقد تنبوا بحوادث فلكية البابليون كحدوث كسوف الشمس وكسوف القمر ثم انتشر العلم في الشرق والغرب بين علماء ربانيين وفلاسفة موحدين حتي زمن الخليفة العباسي المامون الذي شذب قواعده وترجمة في عصرة الكتب التي تبحث عن هذا العلم وقد بغ فيه نبوغا ً غظيما ً هذا يدل على ان لهذا العلم مكانة عالية في كل الحضارات مما دفع الملوك لتعظيمه والانصراف لتعلمه ان علم الفلك هو علم فسيح لا ينتهي وفضاء واسع غير محدد تسبح فيه الكواكب والنجوم ولا يعلم عددها الا الله تعالى ومن اشهر علماء الفلك (افلاطون - سقراط - ارسطو - طليس وغيرهم الكثير ) ومن اشهر علماء الفلك العرب( ابن سينا - الفارابي - ابن رشد ) وهذا اكبر مثل للفلكيين (علي ابن ابي طالب )عليه السلام حين قال  اسالوني قبل ان تفقدوني  واضاف قائلا ً فقد جعل الله سبحانه وتعالى للانسان قدرة خارقة او ما يسمى بالحاسة السادسة وهذا فضل من الله سبحانه وتعالى وتمسكي باهل البيت (عليهم السلام) لقد استطعت بفضل الله شفاء الكثير من الحالات المرضية المستعصية التي عجز الاطباء عن علاجها ولعلكم شاهدتم عبر شاشات التلفاز حجم الاتصال الكبير وهذا العمل الغرض منه مساعدة الناس قدر المستطاع دون مقابل قربة الى الله تعالى

  • بعض الناس تقول ان عملك سحر وشعوذة اجاب قائلا
        هذا متوقع لان بعض الناس تشك في هذا العلم لان الشجرة المثمرة ترمى بالحصى
        هل رضت الناس على الانبياء والاوصياء حتى ترضى عن علي الشيباني

  • يقال توقعت اشياء حدثت بالفعل تنبئت بتغيير وزير الدفاع الميركي رامسفلد وتنبئت باعدام الطاغية صدام ولا اريد ان اطيل عليكم الكلام
        لامن من مدح نفسه ذمها واترك هذا الى الاخوة هم الذبن يقررون مدى مصداقيتي وهذا مثبت عبر شاشات التلفاز المسجلة   

  • دائما تردد يوم الزينة على العراقيين ما هو:
         يوم الزينة هو خروج المهدي عج

  • ماذا غادرت العراق :
        فقد غادرت العراق من جور النظام السابق وازلامه لانهم كانو يقتلون العلماء والمفكرين العراقيين
        فضلت العيش في المنفى ولكن ساعود في الوقت المناسب الى وطنى وافتخر بعراقيتي

  • بعض المسؤولين اتهموك بالكذب والافترء
    انا لست سياسي ولا معارض للاحزاب التي تعمل في العراق وانا مع مشروع المصالحة
    الوطنية بكل ما اوتي من قوة وان من يتعهونني ان يقدموا وان يهتمو بابناء الشعب العراقي والمواطن ويقدموا لهم الخدمات والمشاريع الانسانة والخميد مثل الكهرباء والماء والمجاري وانهاء البطالة بدلا من توجيه الاتهامات لاناس بعيدين عنهم ومن
    خلال جريديتكم الموقرة اوجه رسالة الى كل من يتهمنى بالانتماء الى الغير اقول لها انا عراقي واعتز بعراقيتي ومع الحكومة رئيس الوزراء الدكتور نوري المالكي في دحر الارهاب وضرب كل من تسول له نفسه المساس بارض الوطن الطاهرة

  • كلمة اخيرة
    اتمنى من الباري عز وجل ان يمن على العراق واهل العراق من الجنوب الى الشمال بالخير وابركة وان يزل هذه الغمة وان يحفظ العراق حكومة وشعبا واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الاطهار والخلق اجمعين

    نقلا عن موقع

  • http://www.abualichibane.com

Posté par hindnews à 15:30 - Commentaires [0] - Permalien [#]



Fin »